تراث


Produits - souvenirs

تقع سبيطلة – سفيتلة القديمة- في الوسط الغربي للبلاد التونسية وتبعد حوالي 260 كلم عن قرطاج. وهي نقطة عبور هامة بين الشمال والجنوب وتحظى بتوفر العيون والهضاب ومقاطع الحجارة. ويعتبر الموقع الأثري بسبيطلة من بين المواقع الأكثر صيانة.
ويعود الإستقرار البشري بسبيطلة إلى عصور بعيدة وعلى الأقل بالأحواز المباشرة للمدينة العتيقة حيث تم العثور على رماديات متعددة ترجع إلى الألفية الثامنة والسادسة قبل الميلاد. إلا أن تأسيس المدينة يؤرخ -حسب المعطيات لدينا إلى حد الآن- في النصف الثاني للقرن الأول الميلادي، في فترة حكم الفلافيين، وربما تزامن ذلك مع تأسيس سيليوم (القصرين على بعد 35 كم) أو أميـدرا (حيـدرة على بعد 100كم).واعتمد اقتصاد المنطقة بصفة عامة وسفيتلة بصفة خاصة على غراسة الزياتين –الذي تواصل إلى يومنا هذا- إضافة إلى إنتاج الخزف مما أدى على الأرجح إلى انتعاش المدينة وبناء العديد من المباني العمومية(كالحمامات والمسرح...) كما شهدت أحيانا بعض الترميمات التي قام بها كرماء من أغنياء المدينة.


ومع انتشار المسيحية أصبحت سفيتلة –مثل أغلبية المدن الكبرى الإفريقية- مقر أسقفية خلال القرن الثالث الميلادي على أقصى تقدير. وقد تعرفنا على أسماء العديد من أساقفة المدينة بفضل محاضر جلسات المجامع المسيحية المجتمعة في عديد المدن الإفريقية من بينهم أسقف دعاه الإمبراطور هنوريوس سنة 411 لإدانة الدوناتية.
وأثناء الاحتلال الوندالي (439-533) أصبحت المنطقة تابعة إلى الأراضي الملكية إلا أننا لا نملك حول هذه الحقبة التاريخية سوى بعض النقائش.
وإثر رجوع البيزنطيين في عهد الإمبراطور جستنيانوس سنة 533 أصبحت سفيتلة أحد مراكز الحكم البيزنطي. ويبدو أن البطريق جرجير اختار المدينة مقرا له إثر إعلانه الاستقلال عن الإمبراطور بداية القرن 7 الميلادي. وقد تم خلال هذه الفترة تحصين عدد من المباني للتصدي إلى هجومات قبائل البربر والجيوش الإسلامية القوية الزاحفة من طرابلس جنوبا. وفعلا فقد دارت أولى المعارك بين البيزنطيين والمسلمين بسبيطلة أو قربها توجت بانتصار المسلمين في سنة 647 وبذلك بدأت البلاد التونسية بصفة خاصة وشمال إفريقيا بصفة عامة مرحلة جديدة من تاريخها. وتؤكد أحدث الدراسات أن تعمير الموقع تواصل خلال القرون الأولى للعهد الإسلامي.

Avec la participation du ministère de la Culture,
de la jeunesse et des loisirs
de Tunisie

Agence du Patrimoine

INP